تسألني كيف حالك ( وحالي حال السدانه بالماي )
تسألني كيف حالك ( وحالي حال السدانه بالماي )
16-01-13


تصفح أرشيف  ساهر هادي

 
كتبت موضوع علقت عليه احداهن تحت مكنى دموع الورد ولست ادري كيف للورد دموع ومتى تتساقط منه هل عندما يقطف او حينما يشعر ان عطره الآخاذ يعبق في اجواء لا تستحقه وقالت ..استاذ ساهر كيف احوالك..وأنا اقول لها حالي حال السدانه بالماي وهي ادعت انها جنوبيه وان كانت كذلك فهي تعرف السدانه ومن لا يعرفها فهي عباره عن اسطوانه تصنع من الطين تشبه التنور يخزن في داخلها الطعام سوى كان حنطه او شعير للاستهلاك لاحقا او استعماله كبذور للموسم الزراعي القادم وتغلق فتحتيها بالطين وتكون عباره عن سايلوا صغير للحفظ وهذه السدانه حينما يتسرب لها الماء فأنها تتفتت وتسقط ويتلف معها خزين الطعام بسبب الرطوبه.
هذه حالي كعراقي اعيش في هذا الوطن مسيس كالسدانه ولكن ليس في الماء وانما باحلام يقظه تاره الونها بلون الوردوتاره الونها بالاسود وحسب معطيات الحاله النفسيه و تهزني وتشقيني احزانه وتفرحني افراحه والحمد لله لم نشاهد الفرح ووحده الكلمه الا بعد فوزنا على البحرين اذ خرج العراقيون بكل اطيافهم للشوارع ولم يفكراحد ان هذا الفوز شيعي او سني او عربي او كردي الكل اخوه في هذا الفوز وتمنيت ان يحكمنا لاعبي المنتخب الوطني رغم حداثتهم ويخلصونا من السياسيين اللذين اصبحوا عبء على الشعب العراقي بكل اطيافهم واتجهاتهم .
ماحياة الانسان في العراق العظيم ..احزان متلاحقه ..يتخلص الانسان من ظلم وجور اصابه ليعود مجددا ولكن باختلاف صانعيه..اين هي السعاده هل هناك من يقول انا سعيد فليكتب لي وليوبخني على نظرتي السوداويه للحياة ..طبعا سيقول البعض الدنيا بخير وانا اقول له اي خير ورئيس مجلس محافظة بغداد يدخل الماء الى بيته ويغرق اثاثه وشاهدناه يسير حافيا بسبب مطره واحده فأين المليارات التي صرفت على المجاري؟ هل سمع احد ان هناك تحقيق قد جرى مع المسؤولين او المقاولين وامانة بغداد ادعت انها عاقبت الكثير وكل الذي فعلته نقل مدير البلديه من هذا المكان الى مكان آخر اي خير وهناك بيت سقط على عائله مكونه من 7 اشخاص اودى سقوطه بحياتهم جميعا وكان من ضمنهم اطفال ماتوا ولم يحصلوا على حصه من نفطهم الذي ينتج منذ مئة عام اي خير حينما تشاهد من يسرقوك بأم عينك ولا تحرك ساكنا خوفا من الكواتم اي خير وكل النخبه السياسيه التي اتت بعد التغيير متمسكه بكراسيها ولا تريد الاعتراف باخطائها التي اذهبت ثروات البلد هباء واوصلتنا الى مرحلة الاقتتال الطائفي مجددا كي يظلوا متمسكين بالسلطه ومكاسبها ..اي خير حينما لا يستطيع اخيار البلد اصلاح حاله بسبب نخب طفوليه على السياسه محصنه بمن يحميها بقوة السلاح ..أي خير ونسبة خط الفقر في العراق في تنازل مستمر.
التفائل؟ ان تطمح بوطن وضع دستوره نخب من اساتذة الجامعات من عراقيين وفرنسيين واوربين وامريكان الماده الاولى فيه تحرم على رجال الدين العمل في السياسه والماده الثانيه ان تكون الهويه للعراقي بموجبها فيها اسمه ورقم السجل المدني وصنف الدم دون ان يذكر فيها القوميه او الدين ولكن كيف يتم ذلك والكل يتطلع الى كراسي الغنائم وفقا لحصة قوميته او طائفته وكيف يتفائل الانسان حينما لايؤدي الجندي والشرطي واجبه على اساس المهنيه والولاء للعراق وليس الولاء لمليشيا او طائفه او قوميه..
وبعد هل تسألين عن حالي مفتت ضائع وسط امنيات لا استطيع تحقيقها واولها ان احصل على فيزا من دوله اقدر فيها كمواطن عراقي ويقولون هذا من بلد الحضارات هذا من بلد علمنا الكتابه هذا من بلد علمنا القانون ومساة حمورابي شاهده ..كم اتمنى ان اتجول في اوربا بكل حريه..شهر واحد ذهبت الى بلجيكا حينما ابتسم الحظ يوم ما وكل سبت واحد اذهب الى دوله لم يقل احد في يوما ما هويتك جوازك وللنكته اتصل بي احد الاخوال وكنت في محطة بروكسل ناويا الذهاب الى باريس وسألني عن احوالي ايضا فقلت له بالضيم ياخالي فأنا منذ ساعتين ولم استطع الوصول للمحطه عشرين نقطة تفتيش قليله فقال في عفويته ( ذوله اشيبهم ايبين امر من حالنه) فقلت لا ياخالي اني الاطفك فلا احد سألني عن هويتي او جوازي فهل يستطيع العراقي ان يسافر في بلده دون هويه وكم سيطره ستأذن له بالمرور في حين ان كل الدول تعتمد في فرض الامن على العمل الاستخباري وليس السيطرات او الكتل الكونكريتيه.
شكرا لسؤالك وها انت عرفتي حالي اتمنى ان تكوني بحال افضل منه بكثير

 المصدر

التعليقات
  دموع الورد   16/01/13  

كلنا نعيش نفس الظروف تقريبا استاذ/ساهر
وكلنا لدينا من الاماني والامنيات؟التي لاتبدو انها ستتحق يوما
بسبب مايعصف بنا من ويلات وازمات؟
سأبقى اقول كيف حالك؟
مادمت تعيش هذه الحياة
ومادمت تكتب لنا المقالات؟؟
كيف حالك وكيف حالك؟
ليس لمره واحده بل ل الاف المرات؟
من الجنوب انا وافتخر
من مهد ورحم الحضارات؟؟؟
اعتذر مجددا لم اقصد ان ازعجك ابدا
لكن مقالتكم اوقفتني؟واحببت ان القي
تحيتي لحضرتكم
ستبقى احلامنا الورديات
مرفرفات ومحلقات وزاهيات الالوان كالفراشات؟؟
مع خالص الود والتقدير
دموع الورد
  ساهر هادي   16/01/13  

ومن هذا الذي يتثاقل من سؤال عن الاحوال يادموع الورد و سؤالك عني الهمني ما كتبت فقلد كنت اكتب سطرين وامحوهما شكرالك يادموع الكاردينيا واتمنى ان نبقى قادرين على قول كلمة الحق دائما .
  دموع الورد   16/01/13  

(( يم داركم ))
يم داركم صدفه واخذني الدرب من يم داركم
والتمت بروحي المحنه واشتهيت اخباركم
مذكرت عايفكم وعفوتوني رد من جديد الشوك بين عيوني
لو ما احس اعبرت عتبه داركم
والتمت بروحي المحنه واشتهيت اخباركم
كلتي انتهت قصه هوانه لاوصل لا ذكريات
لاطيفكم يتوسد جفوني
وعلى رموشي يبتات
وحتى الرسايل مابعد تطوي الدرب بالامنيات
ثار الظنون وها مكتوب الشعر والاغنيات
مذكرت عايفكم وعفتوني رد من جديد الشوك بين عيوني
لو ما احس اعبرت عتبه داركم
والتمت بروحي المحنه واشتهيت اخباركم
رد حبكم اهات واغاني حبكم اهات واغاني
حزن وفرح غصبآ علية
ورديت اشتاك واحن ليكم
ورديت اشتاك وهموم الموده ادور بيه
ورديت مغرم وفتحت بوب العشك بثنين ايديه
ولاجني من حبكم تبت توبه وداع وهاي هي
مذكرت عايفكم وعفتوني رد من جديد الشوك بين عيوني
لو ما احس اعبرت عتبه داركم
والتمت بروحي المحنه واشتهيت اخباركم؟؟
اتصور هذه الاغنيه الي يسمعها يروح لعالم ثاني؟؟؟
تقبلها منيمع وافر من الاحترام والتقدير
دموع الورد


تعليقات حول الموضوع













Mobile.baghdadtimes.net
baghdadtimes.editors@gmail.com